التحكيم

التحكيم

التحكيمالتحكيم هو وسيلة من أكثر الوسائل فعالية لحل المنازعات بدلاً من اللجوء إلى القضاء حيث يتميز التحكيم  بالسرعة في التقاضي وأيضاً في التنفيذ، كما يعطي التحكيم لأطراف النزاع حرية تحديد القانون الذي يجب على هيئة التحكيم تطبيقه على موضوع النزاع.

 

والتحكيم قديم قدم الزمان، وقد أجازه الإسلام، ولعل من أبرز صور التحكيم في الإسلام هو التحكيم عند نشوب الخلاف بين الزوجين حيث يقول الله تعالى: "وإن خفتم شقاق بينهما فابعثوا حكماً من أهله وحكماً من أهلها إن يريدا إصلاحاً يوفق الله بينهما إن الله كان عليماً خبيرا" (35) سورة النساء.


ويقوم مكتب المستشار الملا للمحاماة والاستشارات القانونية بدور المحكم في العديد من المنازعات حيث أنه معتمد لدى مركز أبوظبي للتوفيق والتحكيم التجاري وقد سبق للمكتب مباشرة عدة قضايا تحكيمية في مجالات مختلفة. ومن ثم يمكن اللجوء إلى المكتب لطلب تحكيمه في أي منازعة قد تحدث حول أي موضوع حيث تتم الاستعانة بنخبة مختارة من المحكمين في شتى المجالات المدنية والتجارية والاقتصادية وغيرها.


كما يقوم قسم التحكيم في المكتب بتنظيم ورعاية الدورات التدريبية والندوات في مجال التحكيم في كافة المنازعات (المصرفية والعقارية والإنشاءات والمقاولات والاستثمار والأوراق المالية والاتصالات وغيرها). ولمزيد من التفاصيل، ادخل على قسم تدريب المحامين.

أود أن أشكر المكتب كثيراً على التدريب القيم الذي تلقيته والخبرة الرائعة التي استقيتها من خلالكم.
نادية العلوي

أحدث المقالات القانونية